حملة سوا منغير

هي حملة مناصرة أطلقتها مؤسسة جفرا للإغاثة و التنمية الشبابية على مستوى المخيمات الفلسطينية في لبنان، و الهدف الأساسي منها يكمن في إيصال رسائل هدفها مواجهة النظرة العنصرية أو المنحازة ضد المخيمات الفلسطينية في لبنان و خاصة باتجاه اللاجئين الأكثر تهميشاً.


ساهمت هذه النظرة السلبية للاجئين في تأسيس سياسات تهميشية متعمدة تحولت مع الوقت إلى قوانين و تشريعات تحرم اللاجئ الفلسطيني في لبنان أبسط حقوقه في الحياة من أمن و أمان و حياة كريمة إضافة لحقوقه في العمل و التملك و النشاط الثقافي و الاجتماعي و السياسي.


جاءت حملة “سوا منغير” لتواجه هذه الادعاءات العنصرية و محاولة عزل المخيمات الفلسطينية عن محيطها عبر نشر رسائل إيجابية داخل و خارج المخيمات الفلسطينية نسلط الضوء فيها على التجارب الناجحة و الخبرات الموجودة داخل هذه المخيمات و خاصة في أوساط الشباب و الشابات الذين استطاعوا رغم كل الظروف الصعبة و اللاإنسانية المحيطة بهم أن يخلقوا الأمل ونجحوا باقتدار في مواجهة كل المصاعب والمخاطر التي تحاصرهم من خلال العمل الدؤوب و التعلم المستمر.


نوظف في الحملة وسائل التواصل للإضاءة على التجارب الجماعية والمجتمعية لاستنهاض الهمم وتبادل الخبرات وقصص النجاح و الفشل. وذلك بهدف التعلم من الأخطاء و مراكمة الخبرات كي نتشارك الأمل بمستقبل أفضل لشبابنا و أطفالنا اللاجئين في مخيمات الصمود الفلسطينية باعتبارها الشاهد الأبرز على أكبر جريمة في العصر الحديث.


تحت شعار “المخيمات أصل الحكايات”، تعمل مؤسسة جفرا لدعم صمود المخيمات الفلسطينية في لبنان والاستثمار في بناء قدرات اللاجئين فيها و الإضاءة على تجاربهم و بعث روح الأمل فيهم بالتركيز على التجارب الإيجابية الفردية أو الجماعية و محاولة تعميمها لما فيها من خير على المجتمع.

شاهد هنا: