مخيم جرمانا

أقيم مخيم جرمانا على بعد (9 كم) من العاصمة دمشق بين عامي1967و1978، بعد أن بدأ تجمع اللاجئين فيه منذ بداية 1949، وتحول هذا التجمع في عام 1967 إلى مخيم رسمي أطلق عليه اسم مخيم جرمانا لقربه من مدينة جرمانا، يحد المخيم من الشمال منطقة أبو نوري والطبالة، ومن الجنوب بلدة جرمانا التي سمي المخيم باسمها وهي تابعة للغوطة الشرقية من ريف دمشق، ومن الشرق منطقة الدويلعة، ومن الغرب أوتوستراد مطار دمشق الدولي. ولكن نظراً لوجود المخيم في منطقة عشوائية سكنياً و نتيجة لتنظيم مدينة دمشق فقد تم اقتطاع أجزاء من المخيم على عدة مراحل: في عام 1985 م بلغ عدد السكان الذين شملهم المخطط التنظيمي والذين رحلوا إلى جهات غير معروفة ( 2000 ) نسمة. وفي عام 1994 م تم ترحيل عدد كبير من سكان المخيم إلى منطقة الحسينية وأماكن أخرى للسبب نفسه، وقد بلغ عددهم ما يقارب (5000) نسمة. في عام 1998م تم ترحيل ( 70 ) عائلة حوالي ( 490 ) نسمة. وفي عام 2002 م في شهر تموز تم ترحيل ( 16 ) عائلة ( 112 ) نسمة ، في نفس العام 2002 في شهر كانون الأول تم ترحيل (70( عائلة ( 112 ) نسمة. وفي عام 2003م في شهر تموز تم ترحيل ( 132 ) عائلة أي (924) نسمة ، وفي عام 2005 في شهر شباط تم ترحيل ( 12 ) عائلة ( 84 ) نسمة، وقد بلغ مجموع الذين رحلوا من المخيم (8722) نسمة. وبلغ تعداد سكان المخيم حتى العام 2011 أكثر من (18,500) لاجئ مسجل.

خلال عامي (2011 و2013) شهد المخيم حركات نزوح من المخيمات الفلسطينية والمناطق المتاخمة للمخيم التي شهدت أعمال عسكرية وبلغ عدد العائلات النازحة أكثر من (7000) عائلة حسب احصائيات الاونروا وهذا يفوق العدد الذي يستطيع المخيم استيعابه للمخيم من ناحية الخدمات، وخلال الشهر التاسع من عام 2015 تم عودة ما يقارب 2800 عائلة نازحة من مخيم الحسينية الى منازلهم , مما خفف الضغط السكاني الكبير في المخيم، ولا يوجد في المخيم في الوقت الحالي إلا مركز ايواء وحيد ( مركز ايواء الراما ) يضم حوالي (500)  شخص مهجرين من مناطق ريف دمشق ( الذيابية , البهدلية , الحجر الأسود , مخيم اليرموك , المليحة)، أما تعداد السكان حاليًا حسب اخر احصائية قامت بها لجنة التنمية الاجتماعية فهو 2700 عائلة في حي بلاط اي على يمين الجسر باتجاه مدينة جرمانا و 800 عائلة في حي التحرير على يسار الجسر بمجموع 3500 عائلة (17500 نسمة).

الوضع الاقتصادي

أغلب اللاجئين الفلسطينيين في المخيم يعيشون وضعاً اقتصادياً مزرياً يعود ذلك لأسباب عديدة، منها:1- تدني مستوى دخل الأسرة لاتجاه معظم السكان إلى الأعمال الموسمية الحرة وأعمال الخدمية  وذلك لندرة وجود المؤهلات المهنية والتعليمية لديهم. 2- كثرة عدد الأفراد في الأسرة الواحدة الذي يزيد عن سبعة أشخاص في أغلب الأسر. 3- حالة عدم الاستقرار وذلك بسبب صدور المخططات التنظيمية لمدينة دمشق والذي تسبب بالضرر للعديد من سكان المخيم. 4- بالإضافة إلى أن الشروط الصحية غير متوفرة في معظم بيوت المخيم حيث أنها مكتظة بساكنيها ومتلاصقة لا تدخلها الشمس إضافة إلى ضيق شوارع المخيم وعدم توفر الصرف الصحي بشكل كامل.

الوضع التعليمي

يوجد في المخيم ثلاث رياض أطفال، وست مدارس تعليم أساسي تابعة للأونروا موزعة على دوامين صباحي ومسائي، ومدرسة ابتدائية حكومية تابعة لفرع القنيطرة، تحولت المدارس بعد موجة النزوح الى مراكز ايواء عدا مدرسة بستان طلال الحكومية ورياض الأطفال، ونتيجة لذلك وفي العام الدراسي 2013 -2014  تم استئجار مدارس خارج المخيم في بلدة جرمانا بدوام إضافي و قد ترتب على هذا الإجراء  مخاطر أمنية و صعوبات تعليمية في التأقلم، وتكلفة مادية على الأهل (الانفاق على المواصلات) وبرزت عدة مشاكل مع اهالي بلدة جرمانا وصلت الى درجة الشجار و تنج عنها حالات تأذي جسدي لعدد من الطلبة، وبعد عودة أهالي مخيم الحسينية الى منازلهم بعدما نزحوا إلى مخيم جرمانا، عادت ثلاث مدارس من المخيم إلى الخدمة، ولم يبقى في المخيم الا مركز ايواء واحد تشرف عليه UNRWA.

بالنسبة لأداء المدارس الابتدائية والإعدادية في المخيم فهي متدنية نظراً لنسب التسرب المدرسي المرتفعة، وقلة الاهتمام نتيجة الوضع المعيشي المتدني لأسر هؤلاء الطلاب، والسبب الآخر يعود إلى وجود نسبة كبيرة من الأهالي غير متعلمين ما يحول بينهم وبين الانتباه لواجبات أطفالهم المدرسية ومتابعة دروسهم بشكل يومي الأمر الذي يؤدي إلى تراجع واضح في استيعاب الطلاب لدروسهم وعدم تجاوبهم مع المدرسين لذلك نجد أكثر الطلاب المتسربين من المدارس من عمر 10 إلى 11 سنة لا يجيدون القراءة ولا الكتابة.

 

الوضع الصحي

يوجد في المخيم عدد من العيادات الخاصة، وثلاثة مستوصفات (وكالة الغوث، وزارة الصحة، جيش التحرير)، بيد أن المخيم يعاني نقص في عدم وجود شعبة تصوير شعاعي، وعدم وجود مركز طبي اسعافي في المخيم. وخلال الازمة الحالية ظهر عجز في قدرة المشافي وخاصة مشافي جرمانا عن استيعاب المرضى والمصابين أثناء حدوث الانفجارات وسقوط القذائف مما يسبب أما زيادة في حالات الوفيات أو زيادة الخطورة على حياة المصاب.

الجهات الخدمية والشعبية الموجودة 

يوجد في المخيم مركز تنمية مجتمعية تابع للأونروا ومركز جفرا الشبابي، و نادي رياضي ومكتب تابع للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب، ومكاتب تابعة للفصائل الفلسطينية تقدم أنشطة اجتماعية، وعمل هذه الجهات تتمثل بـ(دورات تمريض،أنشطة بالمناسبات الوطنية، بيت وظيفي، فرق فلكلور، فرق نحاسية). ورغم تراجع دور الاونروا في المخيم، واقتصار عدد من الخدمات على الإغاثة دون غيرها، وتنامي الطلب على الخدمات التنموية في المخيم، بالإضافة إلى الأوضاع الأمنية والاقتصادية السيئة التي تعاني منها البلاد بشكل عام، كل ذلك ساهم في تنامي هجرة الشباب، وأفرز مشكلة أخرى بالغة في الخطورة، وهي تجنيد الشباب والأطفال بشكل خاص.

مركز مؤسسة جفرا للإغاثة والتنمية الشبابية :

حيث أعطي الموافقة رسميا ببداية العام 2014 وبدأت أنشطته بالدعم النفسي والتعليم وبعض المبادرات الشبابية:

ويمكن تقسيم ما يقدمه المركز حاليا ل :

برنامج الطفل :

حيث يمكن تقسيمه أيضا لمجموعة من الأنشطة

الدعم النفسي: (التعامل مع الذات والعواطف والأقران والبالغين والهدف المستقبلي)

التوعية المجتمعية : حملات مصغرة عن مواضيع مثل ( النظافة الشخصية – الطعام الصحي – المساحة الامنة – ……..

الصديق الصغير : تعديل السلوك عموما

مهارات الحياة: وعي وادراك الذات – التواصل – التعامل مع الاختلاف – العمل كفريق – ……

البرنامج الوطني : معلومات عالمة عن فلسطين والقرى وسيتم ادراجه كبرنامج أساسي في النادي الصيفي

الكشاف : سيتم ادراجه ضمن النادي الصيفي

الرسم : مبادئ واساسيات الرسم

اعادة التدوير والاشغال اليدوية والاوريغامي : التعامل مع مواد قابلة للتدوير والتعامل مع الورق

أساسيات الحاسوب : التعامل مع الكمبيوتر ومعرفة الاجزاء الرئيسة والتعلم على برنامج الوورد

الحساب الذهني : اليات حساب جديدة

مكعب الروبيك : المكعب الثلاثي والرباعي

الكاراتيه : طرق الدفاع عن النفس والكاتات ضمن اللعبة

الجمباز : الليونة والمرونة بالاضافة لجمل حركية متكاملة

الشطرنج : نشاط جماعي ترفيهي

الكورال : اساسيات الغناء – اغاني وطنية وأغاني أطفال مع كاريوكي.

المسرح : مسرحيات للأطفال من عملهم وتنفيذها

الدبكة الشعبية : التدريب على حركات تطابق الاغاني الفلسطينية

السينما : عروض مسلسلات وافلام هادفة وذات مغزى

الحكواتي : قصص للأطفال هادفة عن طريق شخصية الحكواتي

الحفلات : حفلات بمناسبات وطنية او اجتماعية يتم التحضير لها من الأنشطة أعلاه كمخرجات للعمل

التعليم :

حيث تناولنا هذا العام كدورة شتوية الصفوف ( السابع والثامن والتاسع والثاني الثانوي بفرعيه العلمي والأدبي )

وحاليا الدورة المكثفة للتاسع والبكلوريا العلمي والأدبي

التنمية الشبابية:

دورات اللغات  (الانكليزية والفرنسية) ودورات الكمبيوتر ( ICDL )

التدريب المهني

الأيروبيك: للسيدات من عمر 18 فما فوق

Sorry, nothing to display.